تمهيدات الجمعية

انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي الذي يحثنا على التعاون على البر والتقوى، وهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي بين أن الله في عون المسلم مادام المسلم في عون أخيه، والتقيد بتوجيهات ولاة الأمر، بادر أبناء المنطقة إلى طلب افتتاح فرع للجمعية الخيرية تهدف إلى خدمة المحتاجين من أبناء المنطقة، وتتيح الفرصة أمام أهل الخير والموسرين للبذل والعطاء لسد حاجة إخوانهم المحتاجين من أبناء المنطقة، والعمل جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة الأخرى لخدمة أبناء مجتمعنا وتحقيق الرفاهية والعيش الرغيد لهم في ظل توجيهات قيادتنا الحكيمة وتحدثاً بنعمة الله علينا في هذا الوطن العظيم والغالي علينا جميعاً.

وقد بدأت الفكرة عندما لاحظ عدد من أهالي المنطقة المهتمين الحاجة الماسة وأوضاع بعض الأسر الفقيرة والمحتاجة وقاموا حين ذاك بمسح سريع وشامل لأعداد هذه الأسر ، وتبين لهم أن الأعداد في ازدياد ، ومن هنا قامت فكرة إنشاء جمعية خيرية تقوم على مساعدة هؤلاء الأسر التي لا تجد معاون بعد الله سوى محبي الخير، وكانت البداية الحقيقية عندما قاموا برفع طلب لمعالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية – حفظه الله- موضحين فيها رغبتهم وحاجتهم الماسة لفتح جمعية خيرية تخدم المحتاجين في المنطقة وتمثل باب خير يمد الغني يده للفقير من خلالها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد